الرئيسية / كورة عالمية / أرسنال ينتزع تعادلاً ثميناً من مانشستر يونايتد في الاولد ترافورد بالبريميرليغ

أرسنال ينتزع تعادلاً ثميناً من مانشستر يونايتد في الاولد ترافورد بالبريميرليغ

عاد أرسنال بنقطة ثمينة من ملعب أولد ترافورد، بعد أن انتهت المباراة التي جمعته مع مضيفه مانشستر يونايتد بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

تقدم لاعب وسط منتخب إسبانيا، خوان ماتا، للشياطين الحمر في الدقيقة 68 بعد عرضية من مواطنه أندير هيريرا، وأدرك المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو التعادل لأرسنال في الدقيقة 89، التعادل رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 19 نقطة ليستمر في المركز السادس، بينما ارتفع رصيد المدفعجية إلى 25 نقطة في المركز الرابع وبفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر.

واستمرت عقدة الفرنسي أرسين فينجر، مدرب أرسنال، أمام البرتغالي جوزيه مورينهو، مدرب المانيو، حيث لم يتمكن فينجر من الفوز على مورينهو في أي مواجهة جمعت بينهما في تاريخ منافسات الكرة الإنجليزية، وشهدت المباراة غياب النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم مانشستر يونايتد بسبب الإيقاف، بينما فضل مورينهو الإبقاء على واين روني في مقاعد البدلاء.

بدأ مانشستر اللقاء بتشكيل مكون من: دافيد دي خيا في حراسة المرمى، أمامه كل من ماتيو دارميان وماركوس روخو وفيل جونز وأنطونيو فالنسيا، ووسط ملعب مكون من مايكل كاريك وأندير هيريرا وبول بوجبا وفي الهجوم كل من أنتوني مارسيال وماركوس راشفورد وخوان ماتا.

بينما بدأ أرسنال اللقاء بتشكيل مكون من بيتر تشيك في حراسة المرمى، وأمامه كل من لوران كوشيلني ومونريال وجينكينسون وموستافي، وفي وسط الملعب كل من محمد النني وكوكلين وآرون رامسي وميسوت أوزيل وفي المقدمة كل من ثيو والكوت وأليكسيس سانشيز.

في الشوط الأول، أظهر المانيو نواياه الهجومية مبكراً وضغط بقوة على جميع خطوط أرسنال بغية إحراز هدف مبكر، بينما اعتمد الضيوف على الهجمات المرتدة مستغلاً سرعة النجم التشيلي أليكسيس سانشيز.

وفي الدقيقة السابعة، كاد أرسنال أن يفتتح التسجيل عن طريق سانشيز بعد أن أرسل له كرة عرضية برأسية، ولكنه لم يلحق بها. وشهدت الدقيقة 35 مطالبة من جانب جماهير ولاعبي مانشستر يونايتد باحتساب ركلة جزاء بعد إعاقة مونريال لفالنسيا داخل منطقة الجزاء، ولكن الحكم لم يحتسب أي مخالفة وأمر باستمرار اللعب. وقبل نهاية الشوط الأول، أنقذ بيتر تشيك أخطر فرص اللقاء، بعدما حول تسديدة أرضية من خوان ماتا إلى ركلة ركنية.

وفي الشوط الثاني، استمر يونايتد في محاولاته لإحراز هدف التقدم، وحل روني بديلاً لمارسيال من أجل تنشيط النواحي الهجومية للفريق، إلى أن تمكن ماتا من افتتاح التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 69، بعد أن مرر بوجبا كرة خادعة إلى هيريرا، الذي أرسل كرة عرضية أرضية بيمينه إلى ماتا المندفع من الخلف ليسددها بيسراه على يمين تشيك.

ورداً على هدف المانيو، قرر فينجر إشراك المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو بدلاً من لاعب الوسط الدولي المصري محمد النني، رغبة في زيادة القوة الهجومية للفريق. وفي الدقيقة 89، نجح جيرو بالفعل في إدراك التعادل للمدفعجية، الذي حول عرضية تشامبرلين برأسه إلى داخل شباك دي خيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *