الرئيسية / كورة عربية / البطولة الجزائرية: شبح إقالة المدربين يطال 11 فريقا
البطولة الجزائرية
البطولة الجزائرية

البطولة الجزائرية: شبح إقالة المدربين يطال 11 فريقا

يتواصل كابوس إقالة واستقالة المدربين في البطولة الجزائرية، حيث يعيش أغلب التقنيين الجزائريين أو الأجانب تحت ضغوطات كبيرة بسبب ضعف النتائج التي سجلوها مع أنديتهم.

إلي غاية المرحلة الحادية عشرة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم أقدم 11 فريقا على تغيير طاقمه الفني، وهذا من أصل 16 فريقا ينشطون في البطولة، وهو مؤشر سلبي بالنسبة لمستقبل الكرة الجزائرية التي أضحت رهينة البحث عن النتائج الفورية فقط، مع إهمال التكوين والاستقرار.

ولعل الأمر الأخطر بالنسبة لكابوس إقالة المدربين في البطولة الجزائرية، هو إقدام بعض الأندية على تغيير مدربيها ثلاث مرات إلى الآن، وهذا قبل أربعة جولات على اختتام مرحلة الذهاب، أبرزها فريقا اتحاد العاصمة، شباب بلوزداد، فيما استهلكت ستة أندية إلى حد الآن مدربان على الأقل وهي ” شباب قسنطينة، نصر حسين داي، شبيبة القبائل، شبيبة الساورة، سريع غليزان و مولودية بجاية”.

وقد إلتحق، الاثنين، نادي وفاق سطيف، بقائمة الفرق التي ستغير مدربيها بعدما قرر المدرب عمراني الاستقالة من منصبه تحت تأثير الضغوطات الكبيرة التي مورست عليه في الآونة الأخيرة بعد فشل كتيبة النسر الأسود في تحقيق أي انتصار خلال ثلاث لقاءات كاملة.

وتبقى خمسة أندية فقط صامدة في وجه شبح الإقالات التي تطال المدربين في البطولة الجزائرية بفضل انتظام نتائجها، ويتعلق الأمر بأندية مولودية وهران، اتحاد الحراش، دفاع تاجنانت، أولمبي المدية و شباب باتنة”.

ويتوقع خبراء الكرة الجزائرية أن يرتفع عدد المدربين المقالين في البطولة الجزائرية قبل نهاية مرحلة الذهاب، حيث يوجد عدة مدربين تحت التهديد ما لم تتحسن نتائج فرقهم، ويتعلق الأمر بمدربي أندية شباب قسنطينة ونصر حسين داي ودفاع تاجنانت واتحاد بلعباس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *