ابن سيميوني: والدي سيدرب إنتر ميلان !

أكد جيوفاني سيميوني، لاعب نادي جنوى الإيطالي وابن دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، أن والده سيدرب إنتر ميلان يوماً ما. ووضع سيميوني (46 عاماً) اسمه بين أفضل مدربي العالم بعد ما حققه مع أتلتيكو مدريد، حيث قاد الروخيبلانكوس للفوز بلقب الدوري الإسباني موسم 2013/2014 والوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا في مناسبتين عامي 2014 و2016.

ولكن سيميوني الصغير أكد أن والده سعيد جداً في أتلتيكو، وأنه مؤهل لتدريب إنتر ميلان في أي مرحلة من مسيرته التدريبية. وقال جيوفاني في تصريحات لإذاعة “أوندا سيرو”:” أعتقد أنه (سيميوني) سيوقع لإنتر يوماً ما. أتمنى حدوث ذلك”.

وأضاف:” هو سعيد جداً في أتلتيكو مدريد وأدرك ذلك جيداً، ولكن تدريب إنتر أمر وارد الحدوث في المستقبل.”

ولعب سيميوني بقميص إنتر في الفترة بين عامي 1997 و1999، وقاد النيراتزوري للفوز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1997-1998. وأثار سيميوني الجدل حول مستقبله مع أتلتيكو بعدما كشف عن تفكيره في الرحيل عن النادي الإسباني بعد خسارة لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي أمام ريال مدريد.

 

كما أعلن النجم الأرجنتيني السابق في سبتمبر الماضي عن تقصير مدة عقده مع الأتلتي لينتهي في يونيو 2018 بدلاً من يونيو 2020، وهو ما هو أدى إلى ظهور تقارير إخبارية تؤكد تولي سيميوني مسؤولية تدريب إنتر ميلان في 2018 بعد نهاية عقده مع أتلتيكو مدريد.

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *