الرئيسية / كورة عالمية / رونالدو يقود الملكي للخروج بالنقاط الثلاث .. بعد احرازه الهدف 501 له في مسيرته الكرويه

رونالدو يقود الملكي للخروج بالنقاط الثلاث .. بعد احرازه الهدف 501 له في مسيرته الكرويه

حقق النادي الملكي ريال مدريد الاسباني فوزا سهلا علي نظيره مالمو السويدي بهدفين مقابل لا شئ، في إطار منافسات الجوله الثانيه من المجموعه الاولي من دوري مجموعات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، علي ملعب نظيره “مالمو ستاديون”، الأربعاء.

أحرز هدفي ريال مدريد كريستيانو رونالدو في الدقيقتين 29 و90، ليصل بعدهما الي صدارة هداف النادي برصيد 501 في مسيرته، ويجلب الثلاث نقاط للفريق، ويضعه في صدارة المجموعه برصيد 6 نقاط، بينما يتجمد رصيد مالمو بدون نقاط في المركز الثالث.

لعب الفريق السويدي “مالمو” بخطة 4-4-2 معتمدا علي دجورجينش وروزنبرج في الأمام، وخلفهما برجسيت وأدو، بينما لعب النادي الملكي “ريال مدريد” علي طريقته المعتاده4-3-3، معتمدا علي كريستيانو رونالدو، كريم بنزيمه وكوفاسيتش في الأمام، وخلفهم إيسكو، كروس، وكاسميرو.

وعلي الرغم من الإمكانيات الضئيله للفريق السويدي “مالمو” إلا أنه إستطاع أن ينظم صفوف فريقه بشكل جيد نوعا ما امام سيول “ريال مدريد” الهجوميه،  حي أعتمد علي التكثيف الدفاعي معترضا النادي الملكي ومعرقلا لبعض هجماته وإمتلاك الكره والصعود بها للوسط،  وعند إمتلاك الكره يقوم ببعض الهجمات علي إستحياء حريصا علي هجمات النادي الملكي المرتده، وعند فقدان الكره تجد لاعب الوسط وبقية الفريق أمام مرماه.

أستمرت محاولات التهديف للنادي الملكي منذ اللحظات الأولي، وكانت أو تسديده من جانب الاعب البرتغالي المتألق كريستيانو رونالدو في الدقيقه 15 تصدي لها الحارس، ثم يعود بتسديه أخري قويه من ناحية اليسار لكن في يد الحارس.

 أعتمد ريال مدريد علي اللعب بأقل مجهود ممكن في ظل تواضع فريق مالمو، وأخيرا وليس بـ آخرا إستطاع رونالدو إحراز هدفه الأول في المباره في الدقيقه 29، وال500 في مسيرته الكرويه مع النادي الملكي بعد تلقيه لكره رائعه من إيسكو، قبل أن يسددها بسهوله في مرمي نظيره “مالمو”.

 وظهر اللاعب كارفاخال بتسديه أكثرمن رائعه علي الطائر ترتطم في العارضه، لينتهي الشوط الأول الذي استحوز عليه الريال بنسبة69% متقدما بهدف مقابل لاشئ.

لم يتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني، لكن ريال مدريد عابه ضعف ملحوظ في الهجوم واللعب بأقل مجهود ممكن وحتي قبل تأمين النتيجه، بينما ظل “مالمو” يستبسل ويحاول ان يقلل من المساحات أمام ريال مدريد.

الفريق السويدي أشرك الاعب إيركام مكان روديتش لتعزيز الوسط الهجومي، وكاد روزنبرج أن يحقق المفاجاه لمالمو بعدما نفذ رأسيه تمر بجوار القائم في الدقيقه ال74.

لعب مالمو بعشرة لاعبين منذ الدقيقه 78، بعد طرد يوتون، ليضطر ريق أصحاب الأرض لإشراك المدافع كارفالو مكان دجورجيتش، بينما دخل تشيؤشيف مكان إيسكو، قبل أن يتعملق حارس فريق مالمو ويلاند ويتصدي لتسديدة رونالدو الصاروخيه في الدقيقه 85.

وقبل نهاية المباراة أحرز رونالدو هدفه الثاني، بعد تلقيه عرضية أرضيه من زميله لوكاس يضعها “الدون” بسهوله، لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بهدفي مقابل لا شيئ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *