الرئيسية / كورة عالمية / برشلونة يجدد فوزه على أشبيلية ويتوّج بطلاً لكأس السوبر الإسباني
برشلونة بطل كأس السوبر الإسباني

برشلونة يجدد فوزه على أشبيلية ويتوّج بطلاً لكأس السوبر الإسباني

حسم فريق برشلونة الإسباني أول ألقابه هذا الموسم، وتوّج ببطولة كأس السوبر الإسباني، بعدما جدد فوزه على فريق أشبيلية، في مباراة الإياب التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأربعاء، على ملعب كامب نو.

وفاز برشلونة بثلاثة أهداف دون رد على ملعبه اليوم، بعد فوزه على الفريق الأندلسي يوم الأحد الماضي في مباراة الذهاب، على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، بهدفين نظيفين.

وسجل ثلاثية الفريق الكتالوني، كلاً من لاعبه التركي أردا توران (هدفان)، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

بدأ برشلونة المباراة بتشكيل مكون من: برافو (حارس مرمى)، فيدال، وماسكيرانو، وأومتيتي، ولوكاس ديني (دفاع)، جوميز، وبوسكتس، ودينيس، وأردا توران، وميسي (وسط)، منير الحدادي (هجوم).

وبدأ أشبيلية المباراة بتشكيل مكون من: سيرخيو ريكو (حارس مرمى)، دييجو جونزاليس، إيبورا، ميركانو (دفاع)، ماريانو، جانسو، كرانيفيتَر، سارابيا، كونوبليانكا (وسط)، كوريا، و وسام بن يدير (هجوم).

كان أشبيلية صاحب المبادرة الأولى في المباراة، عن طريق وسام بن يدير الذي سدد نحو مرمى أصحاب الأرض، لكن الحارس كلاوديو برافو كان في الموعد، وأبعد الكرة في الدقيقة الرابعة.

وسريعاً رد برشلونة بحلول الدقيقة العاشرة (10) من عمر المباراة، فسجل الهدف الأول عن طريق لاعب وسطه التركي أردا توران، ليزيد من صعوبة المباراة على الفريق الأندلسي.

وفي الدقيقة (17) هدد برشلونة مرمى أشبيلية بهجمة منظمة، عبر الظهير الأيمن أليكس فيدال، الذي مرر لميسي، لكن النجم الأرجنتيني لم يحسن توجيه الكرة فخرجت إلى جوار القائم الأيسر للحارس سيرخيو ريكو.

وفي الدقيقة  31 كان أشبيلية قريباً من العودة للمباراة، وتعديل النتيجة، بعدما احتسبت له ركلة جزاء، على المدافع أومتيتي الذي لمس الكرة بيده، لكن المدافع إيبورا أخفق في هز الشباك، بينما تألق الحارس برافو وتصدى للكرة ليحافظ على تقدم فريقه.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول (45+1) كاد أشبيلية أن يعدل النتيجة، برأسية خطيرة وجهها ميركادو نحو الشباك، لكن كرة المدافع الأرجنتيني اصطدمت بالعارضة، لينتهي الشوط الأول بأفضلية لأصحاب الأرض.

الشوط الثاني

لم ينتظر برشلونة طويلاً، ومع إنطلاقة الشوط الثاني عاد أردا توران ليهز شباك الحارس ريكو من جديد، ليوسع الفارق لبرشلونة، بالهدف الثاني في الدقيقة (46).

ورغم محاولات أشبيلية اليائسة إلا أنه لم يستطع مجاراة برشلونة في غالبية وقت المباراة، وبدا أن المباراة من طرف واحد، وهو ما أراح لاعبي برشلونة كثيراً.

وفي الدقيقة 55 أرسل لوكاس ديني كرة عرضية إلى ليونيل ميسي، فقابلها الأخير برأسية نادرة ذهبت تتهادى نحو شباك الحارس ريكو، الذي حاول إبعاد الكرة، لكنه رافق الكرة إلى داخل الشباك، ليضيف برشلونة الهدف الثالث، ويحسم عملياً لقبه الأول هذا الموسم.

ولم تقدم التغييرات التي دفع بها مدرب أشبيلية خورخي سامباولي أي جديد، ليمر الوقت شيئاً فشيئاً، حتى أعلن الحكم أليخاندرو خوسيه هيرنانديز صافرة النهاية معلناً تتويج برشلونة بكأس السوبر الإسباني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *