الرئيسية / كورة فنية / الأهلي يحقق تعادلا سلبيا مخيبا أمام أسيك ميموزا الإيفواري في ختام دور المجموعات بدوري الأبطال
مباراة الاهلي واسيك اليوم
مباراة الاهلي واسيك اليوم

الأهلي يحقق تعادلا سلبيا مخيبا أمام أسيك ميموزا الإيفواري في ختام دور المجموعات بدوري الأبطال

انتهت مباراة الأهلى وأسيك قبل قليل وجاءت نتيجة اللقاء مخيب لآمال وطموحات الجماهير، بعد التعادل السلبي أمام أسيك ميموزا بطل ساحل العاج بدون أهداف، وظهر لاعبي القلعة الحمراء تحت قيادة المدير الفني المؤقت أسامة عرابي بدون هوية.

يُسدل الستار على دور المجموعات من دوري أبطال أفريقيا، مساء اليوم الأربعاء، بلقائي المجموعة الأولى، الأهلي وأسيك ميموزا الإيفواري، وزيسكو يونايتد والوداد المغربي.

يحل الأهلي ضيفاً على أسيك في ختام المجموعة بعدما أخفق الفريق الأحمر في بلوغ الدور نصف النهائي من البطولة القارية، مبكراً بعد إهدار الكثير من النقاط التي كانت في المتناول، ولاسيما مع انطلاق هذا الدور.

خروج الأهلي المبكر من دور الثمانية ألقى بظلاله في الأيام الماضية على الأجواء داخل النادي، ورفع من وتيرة تحفز الجماهير ضد إدارة النادي، خاصة أن الخروج الأفريقي، أعقب خسارة الأهلي أمام غريمه الزمالك في نهائي كأس مصر، ورغم حصول الأهلي على بطولة الدوري الممتاز عن جدارة لكن ذلك لم يشفع للإدارة لدى الجماهير الحمراء “الغاضبة” التي تأثرت كثيراً بالختام “الهزيل” للموسم، وفقدان الفريق لهيبته المعهودة محلياً وقارياً.

وأمام الأزمات الأخيرة تبدو جميع الأهداف التي ينوي لاعبو الفريق بقيادة المدير الفني “المؤقت” أسامة عرابي، تحقيقها، مرتبطة باعتبارات معنوية، بعيدة عن المنافسات التي انتهت بالفعل لمصلحة الوداد وزيسكو يونايتد المنتظر أن يخوضا مباراة اليوم من أجل تثبيت ترتيب الصدارة والوصافة أو تغييره.

يسعى الأهلي لرد الهزيمة التي تلقاها أمام أسيك في برج العرب في الجولة الثانية من دور المجموعات، وإن كانت نقاطها غير مجدية، لكنها ستؤثر معنوياً على الفريق، خاصة وأن المباراة خارج الأرض، وتأتي بعد الخروج “الفعلي” من دوري الأبطال، وخسارة كأس مصر أمام الزمالك، واشتباك اللاعبين مع الجماهير في فرع مدينة نصر.

يسعى أيضاً لاستغلال المباراة في تجاوز الأزمة الأخيرة التي نشبت مع جزء من جماهير النادي، من خلال هذه المباراة، لإثبات أنهم ما زالوا قادرين على حمل ألوان الأهلي والدفاع عنه قبل بدء الاستعدادات للموسم الجديد الذي ينطلق في منتصف سبتمبر المقبل.

ويحتل الأهلي المركز الثالث في جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 5 نقاط جمعها من فوز وحيد على الوداد المغربي، وتعادلين أمام الفريق المغربي نفسه، وأمام زيسكو، وخسارتين أمام الفريق الزامبي، وأسيك.

ويسعى أسيك ميموزا بطل كوت ديفوار للهروب من ذيل الجدول وتأكيد تفوقه على الأهلي، بعدما حقق الفوز في الأسكندرية في الذهاب، إذ يحتل المركز الرابع في المجموعة برصيد 4 نقاط، حصدها من فوزه الوحيد على الأهلي، والتعادل مع زيسكو، والخسارة 3 مرات من الفريق الزامبي، والوداد ذهاباً وإياباً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *