الرئيسية / كورة عالمية / البرازيل والإكوادور | فيديو..خيسوس يقود السامبا لفوز كبير في تصفيات كأس العالم 2018

البرازيل والإكوادور | فيديو..خيسوس يقود السامبا لفوز كبير في تصفيات كأس العالم 2018

البرازيل والإكوداور..بداية مثالية للسامبا تحت قيادة تيتي

خطف منتخب البرازيل فوزاً ثميناً بثلاثة أهداف دون رد، خارج الأرض من مستضيفه منتخب الإكوادور متصدر تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لـ كأس العالم 2018، وذلك في وقت متأخر من مساء الخميس.

ونجح المنتخب البرازيلي في اختباره الأول تحت قيادة المدير الفني الجديد، ادينور ليوناردو باكي (تيتي) الذي عيّن خلفاً للمدير الفني السابق، دونجا، الذي أخفق في بطولة كوبا أميركا الأخيرة وخرج من الدور الأول للبطولة القارية.

وحصدت البرازيل ثلاث نقاط مهمة في مشوارها نحو التأهل لـ مونديال روسيا 2018، لاسيما أن الفوز اليوم جاء على حساب أحد متصدري الجدول، الإكوادور.

وتقدمت البرازيل بهذا الفوز من المركز السادس، إلى المركز الرابع بعدما بلغ رصيده 12 نقطة، بينما توقف رصيد الإكوادور عند النقطة 13 في المركز الثاني متساوياً مع أوروجواي (الأول)، وكولومبيا (الثالث)، بفارق الأهداف.

وقدم البرازيل والإكوادور مباراة متكافئة إلى حد ما، تبادل فيها الفريقان الهجمات، والاستحواذ على ملعب المباراة، وهدد الإكوادور مرمى البرازيل في الشوط الأول عبر تحركات الأجنحة، ولاسيما المخضرم أنطونيو فالنسيا، لاعب مانشتر يونايتد الإنجليزي، بينما جاءت التهديدات البرازيلية عن طريق النجم نيمار دا سيلفا، والمهاجم الخطير جابرييل خيسوس، المنتقل حديثاً إلى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، والذي شارك لأول مرة مع منتخب البرازيل الأول لكرة القدم.

وفي الشوط الثاني زادت خطورة المنتخب البرازيلي بعدما دفع المدير الفني (تيتي) بالجناح فيليبي كوتينيو، بدلاً من ويليان في الدقيقة 61، إذ شكل ثلاثياً هجومياً فاعلاً، مع نيمار وجابرييل خيسوس، الذي تألق بشدة خلال المباراة، ولاسيما في الشوط الثاني.

و على الجانب الآخر، لم يقدم منتخب الإكوادور الكثير خلال الشوط الثاني، واستسلم تماماً للرد على الهجمات البرازيلية، لكن لم يفلح مدافعوه في الصمود طويلاً، إذ نجح جابرييل خيسوس في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 72، تقدم لها نيمار، فسجلها بنجاح، ليضع السامبا في المقدمة.

وزاد التراجع الإكوادوري أمام تقدم البرازيل، مع طرد المدافع باريديس في الدقيقة 76 بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية، ثم البطاقة الحمراء، فأكملت إكوادور المباراة بعشرة لاعبين، مع التأخر بهدف.

في الدقائق التالية نجح السامبا في إضافة الهدف الثاني عن طريق جابرييل خيسوس، الذي سجل هدفه الدولي الأول مع منتخب بلاده، في الدقيقة 87، بعدما استلم تمريرة رائعة من مارسيلو، حولها المهاجم الشاب بلمسة رائعة في شباك الحارس أليكساندر دومينجيز.

وأتم خيسوس تألقه بهدف ثالث أكثر روعة حين استلم كرة من نيمار على حدود المنطقة، قبل أن يرسل تسديدة موجهة، اكتفى حارس إكوادور بمشاهدتها داخل الشباك في الدقيقة 92، لتنتهي المباراة بفوز ثمين للبرازيل 3-1.

أهداف المباراة:

watch?v=lEEN_Dg-bUU

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *