الرئيسية / كورة عالمية / نتيجة مباراة مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي .. جوارديولا يكرس عقدة مورينيو

نتيجة مباراة مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي .. جوارديولا يكرس عقدة مورينيو

نجح فريق مانشستر سيتي في تحقيق فوز مثير على جاره مانشستر يونايتد، بهدفين مقابل هدف واحد، في مباراة الديربي التي جمعتهما على ملعب أولد ترافورد، في افتتاح الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، مساء اليوم السبت.

وثبّت المدير الفني الإسباني لمانشستر سيتي، بيب جوارديولا، عقدة البرتغالي جوزيه مورينيو، وتغلب عليه في المباراة الأولى التي تجمعهما في الدوري الإنجليزي، بعد تعيينهما في الفريقين، هذا الصيف.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 12 نقطة، ليحصد العلامة الكاملة من الفوز في 4 مباريات، بينما تلقى مانشستر يونايتد الهزيمة الأولى له هذا الموسم، ليتوقف رصيده عند 9 نقاط.

الشوط الأول..تفوق واضح للسيتي

وشهدت المباراة إثارة كبيرة وتفوق من جانب مانشستر سيتي في الشوط الأول، وتمكن الفريق الضيف من التسجيل مبكراً عن طريق كيفين دي بروين، الذي استغل ارتباك دفاع الشياطين الحمر، وتقدم منفرداً نحو مرمى دي خيا، ليسدد في شباك الحارس الإسباني، في الدقيقة 15.

واستمر تفوق السيتي في الدقائق التالية، لينجح من جديد في إضافة الهدف الثاني عن طريق النيجيري إيهياناتشو الذي تابع كرة مرتدة من القائم سددها دي بروين في الدقيقة 36.

وقبل نهاية الشوط الأول، نجح مانشستر يونايتد في هز شباك مان سيتي بهدف أول سجله السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس كلاوديو برافو، في الدقيقة 42.

الشوط الثاني..محاولات يائسة من مورينيو أمام تنظيم السيتي

مع بداية الشوط الثاني، أجرى المديران الفنيان عدة تبديلات، فدفع مان يونايتد، بماركوس راشفورد بدلاً من جيسي لينجارد، كما شارك أندير هيريرا بدلاً من مخيتاريان، وفي المقابل أجرى المدير الفني بيب جوارديولا تبديلاً لتعزيز الوسط، فأخرج المهاجم إيهياناتشو، ودفع بلاعب الوسط البرازيلي فيرناندو في الدقيقة 53، ثم  دخل الألماني ليروي ساني بدلاً من رحيم ستيرلينج، في مركز الجناح الأيمن بتشكيلة مانشستر سيتي في الدقيقة 60.

وفي الدقيقة 69 انطلق ماركوس راشفورد بهجمة مرتدة دخل بها إلى منطقة جزاء مان سيتي قبل أن يسدد كرة قوية، سكنت الشباك بعد اصطدامها بزلاتان إبراهيموفيتش، لكن صافرة الحكم كلاتينبيرج ألغت الهدف بداعي التسلل على المهاجم السويدي.

وفي الدقيقة 71 كاد مانشستر سيتي أن يسجل الهدف الثالث من تسديدة من فيرناندو، تصدى لها الحارس ديفيد دي خيا، فلعبت الركنية ليوجهها فيرناندو برأسه نحو مرمى دي خيا، الذي التقط الكرة ببراعة لينقذ مرماه مرة أخرى.

وفي الدقيقة 74 جاءت أخطر فرص الشوط الثاني، عندما انطلق الألماني البديل ليروي ساني، قبل أن يمرر لدي بروين المنطلق عرضياً، فسدد اللاعب البلجيكي من مرة واحدة، لكن القائم منع كرته من دخول المرمى، لتضيع فرصة تسجيل الهدف الثالث.

ولم يتمكن مانشستر يونايتد من معادلة النتيجة رغم محاولاته في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، بينما لجأ مانشستر سيتي إلى التأمين الدفاعي، ليؤمن فوزه باللقاء، والحصول على ثلاث نقاط غالية في سباق التتويج بلقب بريميرليج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *