الرئيسية / كورة عربية / مباراة اليابان والعراق..غيابات مؤثرة في صفوف أسود الرافدين
العراق واليابان
العراق واليابان

مباراة اليابان والعراق..غيابات مؤثرة في صفوف أسود الرافدين

يستعد المدير الفني لـ منتخب العراق، راضي شنيشل لوضع لمساته الأخيرة على استعدادات أسود الرافدين للمباراة المقبلة أمام منتخب اليابان يوم الخميس المقبل، وهي المباراة التي تمثل أهمية كبيرة للفريقين، وخاصة اليابان التي تبحث عن فرصة التقدم لصدارة المجموعة الأولى.

وتمثل مباراة اليابان والعراق عقبة واضحة للمدير الفني العراقي، في ظل الغيابات المتكررة لعدد من اللاعبين الأساسيين، عن تشكيلة المنتخب، إلى جانب بعض المشكلات الإدارية الأخرى المتمثلة في الشكوك المثارة أخيراً حول تهرب بعض اللاعبين من الانضمام لـ منتخب العراق.

أما اليابان فعلى الرغم من بعض الغيابات، يبقى القوام الرئيسي جاهزاً لمباراة العراق، بينما تميل كل التوقعات لفوز اليابان بالمباراة بالنظر إلى نتائج الفريقين في الفترة الأخيرة، ووضعية كل منهما.

العراق لا يمتلك أي نقاط بعد الهزيمة أمام أستراليا والسعودية، بينما يمتلك منتخب اليابان 3 نقاط من فوز وحيد على تايلاند، بعد الخسارة في الافتتاح على ملعبه أمام الإمارات.

الغيابات قبل مباراة اليابان والعراق:

تبدو الغيابات في صفوف منتخب العراق أكثر تأثيراً على التشكيلة الأساسية، ما يزيد صعوبة الوضع بالنسبة للمدير الفني راضي شنيشل، وتأكد غياب المحترفين جستن ميرام لاعب كولومبوس الأميركي، عن المباراة بسبب تعرضه للإصابة، بينما يغيب ياسر قاسم لاعب سويندون تاون الإنجليزي بعد استبعاده من قبل المدير الفني للعراق، دون إبداء أسباب. وكان قاسم قد غاب عن المباراة الأخيرة أمام السعودية بسبب الإصابة.

وبعيداً عن المحترفين، ظهرت أزمة جديدة داخل المنتخب العراقي، بعد اعتذار عدد من اللاعبين عن الانضمام للمنتخب قبل مباراة العراق، إذ ادعى مهاجم القوة الجوية حمادي أحمد الذي تم استدعاؤه ليكون بديلاً لميرام، عدم تمكنه من السفر لمشكلات إدارية تتعلق بجواز سفره، وهو الأمر الذي أكد المدير الإداري لمنتخب العراق، باسل كوركيس عدم صحته، مشدداً على أنه استخرج تأشيرة السفر إلى اليابان وإيران للاعب.

كما اعتذر لاعب نادي الميناء العراقي، علاء مهاوي عن الانضمام أيضاً، وكذلك اللاعب علي حصني بداعي الإصابة، ومن المقرر أن يلتقي المنتخب العراقي مع نظيره التايلاندي في إيران يوم 11 أكتوبر الجاري، في الجولة الرابعة من التصفيات.

وفي المقابل، تشهد مباراة اليابان والعراق، غياب الثنائي تاكاشي أوسامي لاعب فريق أوجسبورج الألماني، ويوشينوري موتو لاعب نادي ماينز الألماني، لكن ذلك لن يكون عقبة أمام المدير الفني وحيد خليلودزيتش في اختيار تشكيلة قوية للمباراة، في ظل وجود المشاهير، أمثال كيسوكي هوندا لاعب وسط ميلان الإيطالي، وشينجي كاجاوا، لاعب وسط بوروسيا دورتموند الألماني.

المواجهات المباشرة بين المنتخبين:

لا تعد مباراة اليابان والعراق، هي الأولى بين المنتخبين، إذ التقيا من قبل في 5 مباريات رسمية، فازت خلالها اليابان في 4، بينما تعادلا مرة واحدة في مباراة لا تنسى في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1994، إذ حرم هذا التعادل اليابان من بلوغ نهائيات نسخة البطولة التي أقيمت ذلك الوقت في الولايات المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *