الرئيسية / كورة عربية / الاتحاد الجزائري “فاف” يفتح تحقيقا في أزمة لقاء ذهاب الكاميرون
منتخب الجزائر
منتخب الجزائر

الاتحاد الجزائري “فاف” يفتح تحقيقا في أزمة لقاء ذهاب الكاميرون

فتح الاتحاد الجزائري لكرة القدم “فاف” تحقيقا معمقا في ملف لقاء المنتخب الجزائري ونظيره الكاميروني لمعرفة دوافع المشاكل والخلافات التي عاشها معسكر محاربي الصحراء قبل وأثناء وبعد مباراة الكاميرون، سهرة الأحد الماضي بملعب البليدة ضمن تصفيات كاس العالم بروسيا 2018.

وقد شرع رئيس “الفاف” محمد روراوة في جمع كل المعلومات الخاصة بهذه التجاوزات، والتي كانت من بين أهم الأسباب في تعثر الخضر وسقوطهم في فخ التعادل أمام أسود الكاميرون 1-1، وخاصة الجهات التي كانت وراء تمرد أغلبية اللاعبين على قرارات المدرب الصربي ميلوفان راييفاتش.

وحسب آخر المعلومات التي استقيناها من داخل الاتحاد الجزائري للعبة، فان الرئيس محمد روراوة يعتزم الضرب من حديد في حق كل المتورطين في هذا التمرد، وذلك باستبعاد بعض اللاعبين عن صفوف التشكيلة الوطنية، خاصة أولئك الذين رفضوا اختيارا المدرب، إضافة إلى معاقبة بعض أعضاء الطاقم الفني المساعد، وعلى رأسهم يزيد منصوري الذي حمله المدرب رايفاتش مسؤولية كل المشاكل التي عاشها المنتخب الجزائري في هذا اللقاء.

في شأن متصل، كشف مصدر مسؤول من ” الفاف”، أن المدرب المقبل للخضر لن يتولي مهمة تحضير التشكيلة الوطنية لمواجهة نيجيريا، وإنما سيكتفى بمعاينة التشكيلة من على دكة البدلاء في هذا اللقاء، ثم بعدها يباشر العمل كمدرب رئيسي للخضر، كما أن الطاقم المساعد الحالي سيتم إقالته مباشرة بعد لقاء نيجيريا المقرر يوم 12 نوفمبر بملعب مدينة أيوا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *