الرئيسية / كورة عالمية / إستنكار جوزيف سيب بلاتر للتحقيق معه ويؤكد تمسكه برئاسة الفيفا
جوزيف بلاتر

إستنكار جوزيف سيب بلاتر للتحقيق معه ويؤكد تمسكه برئاسة الفيفا

أدلي جوزيف سيب بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في تصريحات بأن التحيقات الجنائيه السويسريه ضده “ليست محقه” كما دافع عن قراره بتمسكه برئاسة الفيفا وعدم تخليه عن منصبه في القريب العاجل.

كما نقلت مجلة “بونته” الألمانيه للدراسات والبحوث قولها عن بلاتر في مقابله: “الموقف ليس لطيفا، لقد بدأت التحقيقات دون أي دليل علي إرتكاب أي فعل خاطئ من جانبي وأن هذا حقا أمر مشين”.

يحتل السويسري جوزيف سيب بلاتر الذي يخضع للتحقيقات السويسريه الجنائيه منصب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) منذ عام 1998، حيث عمل قبلها كأمين عام لهذا الإتحاد منذ 1981.

كما قال جوزيف سيب بلاتر أيضا “أن هذا مجرد تحقيق وأني لم أتعرض لأي إتهام، وسأقاتل حتي 26 فبراير من أجل نفسي، وبالنسبه للفيفا فإني علي إقتناع تام بأن الخير سينتصر علي الشر في النهايه وأن الشيطان في النهايه سيظهر إالي النور”.

وبعد أربعة أيام بعد توليه منصب ولاية الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) فاجأ بلاتر العالم في يونيو الماضي بقوله انه سوف يترك منصبه عقب تحقيقات من السلطات الأمريكيه والسويسريه الجنائيه له في فضائح فسائده في الفيفا.

وقام جوزيف سيب بلاتر بتأكيده مجددا في مقابله مع المجله الألمانيه “بونته” أنه لايخطط للإستقاله بشكل فوري رغم مطالبات بعض الشركات الراعيه منذ أيام بحدوث هذه الإضطرابات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *