كما أعلن النجم الأرجنتيني السابق في سبتمبر الماضي عن تقصير مدة عقده مع الأتلتي لينتهي في يونيو 2018 بدلاً من يونيو 2020، وهو ما هو أدى إلى ظهور تقارير إخبارية تؤكد تولي سيميوني مسؤولية تدريب إنتر ميلان في 2018 بعد نهاية عقده مع أتلتيكو مدريد.